المؤتمر الدولي الـ 31 للوحدة الاسلامية

16-18 ربيع الأول ، 1439

slide0
slide1
slide2
slide3
slide4
BT Background Slideshow - модуль joomla Создание сайтов
اخبار سی و یکمین کنفرانس بین‌المللی وحدت اسلامی

مبارزه با تروریسم تا محو همه اشکال آن ادامه یابد /کشتار مسلمانان تمدن نیست/هدف اول استکبار و صهیونیسم فرصت سوزی از طریق اختلاف افکنی میان کشورها، اقوام و مذاهب منطقه است/ شیعه و سنی اختلافی ندارند، دو مسیر با یک هدفند

إختتم المؤتمر الدولي للوحدة الاسلامية في دورته الثلاثين اعماله اليوم السبت 17 ديسمبر 2016 المصادف 17 ربيع الاول 1438 بمشاركة مئات الشخصيات العلمائية والاكاديمية في العاصمة الايرانية طهران تحت عنوان "الوحدة الاسلامية وضرورة التصدي للتيارات التكفيرية" ، مؤكدا على ضرورة دراسة ظاهرة التكفير دراسة اجتماعية ونفسية .

صلاة الوحدة التی تعتبر من علام الوحدة و وحدة  القلوب بین جمیع المسلمین التی یأکدها الرسول الأکرم و کبار الدین دائما و فی الظروف الراهنة تعتبر أکثر ضروریة من قبل.

مساعد الشؤون الدولیة للمجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الاسلامیة بشأن دعوة من الطالبان لحضور فی المؤتمر الدولی للوحدة الإسلامیة قال: الطالبا لا یوجد فی قائمة الضیوف المدعوین الی مؤتمر الوحدة بطهران.

لجنة المساعی الحمیدة برئاسة سماحة آیة الله محسن اراکی الامین العام للمجمع العالمی لتقریب بین المذاهب الاسلامیة، نائب الرئیس الدکتور شیخ بدرالدین حسون مفتی سوریا و حجة الإسلام و المسلمین سید علی فضل الله من علماء لبنان و دکتور محمد علی آذرشب و حضور علماء المؤتمر  الدولی الثلاثین للوحدة الإسلامیة.

فی الیوم الثانی من المؤتمر الثلاثین للوحدة الإسلامیة فی طهران، صباح الیوم جمعه 16 دیسمبر انعقد لجنة لجنة دراسة حالة للأقلیات المسلمة فی فندق آزادی و فی هذه اللجنة قام المشارکون بدراسة باثولوجیا من حالة الأقلیات المسلمة فی مختلف البلدان.

 فی الیوم  الثانی من المؤتمر الثلاثین انعقدت لجنة الاعلام تزامنا مع انعقاد عدة اللجان التخصصیة و فی تلک قاموا اعضاء اللجنة بتقدیم اقتراحات و وجهات النظر بشأن دور الاعلام فی العالم الإسلامی.

المفتی الأعظم لسوریا: تحریر حلب مدین بلمقاومة الإسلامیة / هلال الشیعة و السنة هو مصنوع الإستکبار

 الطائفیة و التعصبات المغرضه تعتبر من أداة جدیدة التی تستفیدها الأعداء لإثارة الخلاف.

 الأمین العام للمجمع العالمی لأهل البیت إذ أشار إلی ضرورة مکافحة الإرهاب قال: یجب أن یتخذ الإجراءات العملیة و التنفیذیة لمکافحة و مجابهة  هذه التیارات.